الدخان والشيشة

طريقة تجعلني اكره الدخان

يجب على الشخص عند اتخاذ القرار بمحاولة كره الدخان والإقلاع عنه أن يقرر الوقت الذي سيصبح فيه قادراً على تركه،وفيما يلي اهم امرين لكره الدخان,

الإقلاع التدريجي عن الدخان ,

يمكن للإنسان أن يتوقف عن التدخين وتخفيف رغبته فيه تدريجياً بتقليل عدد السجائر يومياً، وذلك من شأنه أن يخفف الأعراض الانسحابية لترك الدخان، فيمكن استبدال السجائر المشروبة مع فنجان القهوة بالفواكه أو بعض المعجنات، وأمّا أثناء القيادة يمكن استبدال السيجارة بمضغ العلكة، وهكذا يتمّ تخفيف عدد السجائر تدريجياً، أو يمكن تطبيق نفس طريقة التقليل التدريجي لأثر السجائر ولكن باستخدام أنواع سجائر تحتوي على قدر قليل من النيكوتين، وفي العادة يواجه الأشخاص المدمنون على التدخين أعراض متعبة، ورغبة شديدة في التدخين، وحسب ما أفادت به جمعية السرطان الأمريكية أنّ أعراض الانسحاب تكون في ذروتها، في أول يومين أول ثلاثة أيامٍ من التوقف، وتنخفض تدريجياً.

الابتعاد عن المدخنين ,

قد تكون أصعب خطوة على الفرد أن يبتعد عن المدخنين حوله، خصاصةً إذا كانوا من دائرة معارفه، أو إذا كان يتشارك معهم أنشطة واجتماعات تشجع على التدخين، فمن المحتمل أن يسخر منه الآخرون و الأصدقاء بسبب محاولته للإقلاع عن التدخين، وقد يقوم بعضهم بالضغط عليه ليرجع إلى هذه العادة السيئة، لذا يجب على الشخص أن يحاول الانضمام إلى الأفراد الذين لا يفتخرون بكونهم مدخنين، لكي يشجعوه على قراره ويدعموه، ويُفضّل أيضاً الابتعاد عن من يحاول إغراءه وعرض السجائر عليه مرةً أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *