الحياة الزوجية

طرق تجعل الزوج يحب زوجته بجنون

يعد الحب بأشكاله المختلفة أساس العلاقات الشخصية بين الازواج، وبسبب أهميته النفسية يعد واحداً من أكثر الموضوعات شيوعاً في الحياة الزوجية ويفترض عادة أن وظيفة الحب أو غايته الرئيسية هي الحفاظ استمرار الحياة بين الزوجين وعلى جميع البشر من خلال التعاون معا ضد الصعاب والمخاطر والمحافظة على استمرار حياة مليئ بالسعادة,ولجعل الزوج, يحب, زوجته, بجنون من خلال بعض النصائح التالية,

الاعتناء دائما بالمظهر ,

يجب على الزوجة أن تهتم بمظهرها، حيث إنّ لذلك دور كبير في جعل زوجها يحبها، ويكون ذلك من خلال الاستحمام بشكل يومي، واستخدام غسول وشامبو بروائح عطرة، وارتداء ملابس أنيقة.

تحضير أطعمة لذيذة,

يفضل الزوج تناول الأطعمة المحضّرة من قبل الزوجة في المنزل، خاصةً الأطعمة اللذيذة المُفضّلة للزوج، كأن تُعدّ بعض الحلوى، أو أن تُحضّر عشاءً رومانسياً.

احترام الزوجة لزوجها,

انّ الاحترام يجعل الزوج يشعر بالرضا عن نفسه وعن العلاقة الزوجية بأكملها؛ حيث إنّ الحب والاحترام متلازمان، وهو من المبادئ التي يجب على الزوجة التعامل بها لجعل زوجها يحبها بجنون، ولاحترام الزوج أشكال عديدة، منها: التفكير في مشاعره، وعدم التسبب له بالأذى، وتجنب معاملته كصبي صغير، وإعطاؤه المكانة التي يستحقها، حيث يعتبر تبادل الاحترام بين الأزواج من أفضل الطرق لخلق حياة سعيدة طويلة الأمد، فالاحترام يُعزّز الحب والدفء والقبول بين الشريكين، كما أنّ عدم احترام الزوجة لزوجها يُعبّر عن عدم تقبّلها لشريكها، لذلك يجب احترام آراء الزوج المختلفة خاصةً في النقاشات الحادة.

ترك مساحة من الحاجات اليومية من اجل الاشتياق,

يمكن للزوجة زيادة اشتياق وتعلق زوجها بها من خلال منحه القليل من الوقت وحده، كأن تذهب في رحلة مع العائلة، أو الأصدقاء خارج المدينة، ممّا يُؤدّي إلى خلق مشاعر إيجابية بين الزوجين، بالإضافة إلى وجود نوع من الاشتياق، والحنين، والمحبة.

توضوح الامور مهما كانت,

ينتج عن سوء التفاهم العديد من المشاكل التي تؤثر على علاقة الزوجين مع بعضهما، ولكي تفهم الزوجة زوجها عليها الاستماع إليه جيداً، كما عليها أن تعرف الكيفيّة المناسبة للتواصل معه ليتمكّن من فهمها، ومن بعض النصائح لحوار جيّد: التكلّم بهدوء دون صراخ، وتجاهل عيوب الطرف الآخر، والتكلّم بصراحة ومباشرة بعيداً عن الغموض.

العفوية وعدم التصنع ,

يمكن تعريف العفوية بأنّها هي القدرة على التصرف بطريقة طبيعية، بعيداً عن التصنع في الحركات والأقوال، حيث تُعبّر الزوجة عن شخصيتها بشكل لطيف، ومن الأمور العفوية: الابتسامة، وخلق جو مليء بالمرح والضحك دون المبالغة في ذلك، كما أنّ الزوج يحب أن يرى زوجته على طبيعتها دون تكلّف.

ثقة الزوجة بزوجها,

عندما تسيطر مشاعر الغيرة على العلاقة الزوجية فإنّها تفسدها؛ لذلك من الأفضل الابتعاد عنها قدر الإمكان، وإثبات الزوجة لزوجها بأنّها تثق به وإخباره بأنّ بإمكانه الوثوق بها دائماً، ويُشار إلى أنّ الثقة المقصودة هنا ليست الثقة المرتبطة بالإخلاص فقط، إنّما بقدرة الزوج على اللجوء لزوجته في حالات الخوف، وعدم الأمان، والفشل.

الاهتمام بكل التفاصيل ,

يعتبر الاهتمام مفتاح من مفاتيح السعادة الزوجية، لا سيما الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة، مثل: الاستيقاظ صباحاً وشرب القهوة معه، حيث يتحدث كلّ منهما عن تفاصيل علاقتهما، والخروج معه وقضاء الوقت معاً، وإرسال رسالة نصية خلال عمله تعبر فيها عن اشتياقها له، والطبخ له حتّى وإن لم تتقن ذلك فالمحاولة تشعره بالاهتمام، وكذلك السهر معه حتّى لو كانت مُتعبة؛ فهو يسعد برؤيتها تقاوم التعب من أجل السهر معه.

إظهار الامتنان للزوج,

إنّ إظهار المرأة الامتنان لزوجها من شأنه أن يُقوّي علاقتها به، ويمكن أن يكون ذلك بوصف شعورها بالامتنان والتقدير له في جلسة هادئة سواء لما يمتلكه من شخصيّة رائعة، أو لما يقوم به من أفعال لأجلها، أو للصفات الجميلة التي يتصف بها، وتدفعه للتصرّف بشكلٍ لطيف، ويُمكن أن تستعين بالكتابة لتنظّم أفكارها أكثر.

حسن تدبير الامور,

يكتمل هناء الزوج بالزوجة التي تُحسن التدبير وتقتصد ولا تبخل، فالزوج يكره الزوجة المبذرة والمسرفة، كما يجب عليها أنّ تحافظ على ماله، فتكون هي السند الأول له إذا واجهته مشكلة مالية.

 الأعصاب والوقوع في الحب,
تشير الدراسات الحديثة وكهرباء الدماغ إلى أن الافتتان يؤثر بقوة في مناطق الدماغ البشري المسؤولة عن الغرائز، ما يبين أن “الشعور” ، الذي يشار إليه عمومًا باسم الحب (بمعنى الولع أو لهفة الحب الأولى) في ارتباطه الكيميايئ الحيويي.، على اتصال قوي مع الغرائز البيولوجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *