حوادث وقضايا

ضبط الزوجه قاتلة زوجها بالإشتراك مع عشيقها فى الإسكندرية

فى إطار سياسة وزارة الداخلية بقيادة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية والتى تهدف إلى كشف غموض جرائم الأعتداء على النفس البشرية و بشأن العثور على جثة شخص مجهول فى العقد الثالث من العمر موثوق اليدين والقدمين في حالة تعفن رمى بمياه ترعة النصر محطة الرفع رقم 5 – منطقة بنجر السكر .
أمر على الفور اللواء / امين عز الدين – مساعد الوزير لأمن الاسكندرية بتشكيل فريق بحث جنائى لتحديد شخصية المجنى عليه و كشف غموض الحادث و تحديد مرتكبى الواقعة
حيث توصلت جهود البحث الى تحديد شخصية المجنى عليه المدعو / م ع س م سن 26 عامل مقيم بالقريه 3 – دائرة القسم وتحديد مرتكبى الواقعه كل من :- 1) زوجة المجنى عليه /ن ص م سن 24ربة منزل مقيمه بذات العنوان ، 2) صديقها/ ش ا ق سن 26 سائق مقيم دائرة القسم ، عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما اعترفا بارتكاب الواقعه بالاتفاق فيما بينهما بغرض التخلص من المجنى عليه لإرتباطهما بعلاقه عاطفيه فقامت الاولى باستدراجه الى قطعة ارض زراعيه بالقريه مساء يوم 24 الجارى حيث كان يكمن فيها المتهم الثانى الذى قام بالاجهاز على المجنى عليه بخنقه حتى فارق الحياه وتوثيق يديه وقدميه ووضع قطعه من القماش على فمه للتأكد من وفاته ثم قام بوضع الجثة ومعها بعض الحجاره داخل جوال ونقلها داخل سيارة ميكروباص صغير الحجم والقائها بمياه ترعة النصر “مكان العثور عليها “.

المصدر:الموجز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *