حوادث وقضايا

شاب ينهي حياة والدة صديقه بعد ممارسة الفاحشة معها

ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على شاب ثلاثيني أقام علاقة جنـ سية مع والدة صديقه 65 عاما وقتلها إضافة لقتل حفيدتها؛ خوفًا من فضحه.

وقال المتهم أثناء مثوله أمام المحكمة إنه قتل المجني عليها بالشاكوش بعد أن طلبت منه أن تتزوجه عرفيا عقب معاشرتها لمدة 6 أشهر، وقتله أيضا حفيدتها التي شهدت الجر يمة، خوفا من الفـ ضيحة.

وأضاف: ” أنا كنت بتردد على صديقي ابن المجني عليها.. ومن حوالي 6 شهور، روحت البيت مكانش موجود فيه، دخلت وحصل بيني وبين والدته 65 عاما ـ يقصد المجني عليها ـ علاقة غير شرعية، واستمرت العلاقة الفترة دي وكنت بتردد عليها في أوقات غياب ابنها عن البيت لإقامة علاقة جنـ سية معها “.

وأضاف الشاب الثلاثيني: ” اللي حصل يوم الجريمة روحت البيت للمجني عليها وحصل بينا لقاء جنسي، وبعد انتهاء اللقاء طلبت مني أتجوزها عرفي، رفضت وقلت ليها انتي أكبر مني بحوالي 35 سنة انتي قد أمي.. ردت عليا، وقالت: هفضحك، لو متجوزتنيش هفضحك قدام عيالي وإخواتك، مسكت الشاكوش وضربتها على دماغها وقعت على الأرض جثة، وبعدين لقيت حفيدتها حبيبة شافت الجريمة، مسكت ضلفة شباك وضربتها على دماغها ماتت هي كمان وهربت بعد كده، بس هو ده كل اللي حصل “.

وعقب ذلك أصدرت المحكمة قرارا بتجديد حبسه على ذمة التحقيقات، وتم إعادته مرة أخرى إلى محبسه بمركز ديرب نجم وسط حراسة أمنية مشددة.

وكان رئيس مباحث ديرب نجم قد انتقل بصحبة اثنين من معاوني المباحث إلى مكان البلاغ، فور تلقي البلاغ من ابن الضحية بعثوره على امه وابنته مقتولين داخل منزلها، وفور وصوله القوات عثر على جثة المجني عليها ” آمال ” (65 عاما) بائعة فاكهة مهـ شمة الرأس، نتيجة الاعتـ داء عليها ” خشبة “.

صحيفة صدى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *