حوادث وقضايا

شابة تستغل مرضها وتحول وجهها للوحة فنية

لقد استطاعت فتاة تحويل مرضها الجلدي، الذي يشوه جمالها، إلى لوحات فنية إبداعية، لتنال إعجاب النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتمدت الفتاة المكياج لإخفاء الأكزيما حول عينيها برسوم رائعة.

ويعتبر الأكزيما مرض جلدي مزمن، يؤدي إلى احمرار الجلد، والحكة الشديدة، ولم يُكتشف حتى الآن علاج له سوى بعض الكريمات التي تخفف الحساسية.

وقد استخدمت بونيا هامجري البالغة من العمر20 سنة أسلوباً فنياً رائعاً في مكياج العينين لإخفاء المرض، وهو ما أثار إعجاب ودهشة كثير من متابعيها على صفحتها في “إنستجرام” البالغ عددهم أكثر من 700 ألف متابع.

وقالت بونيا إنها كانت تعاني من الاكتئاب بسبب مشكلات بين والديها، وهو ما جعلها تدمن على استخدام المكياج. وأضافت “هذا جعلني أكتسب خبرة واسعة في المجال، لذا قررت استخدام صفحتي في إنستجرام لإفادة المصابين بالأمراض الجلدية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *