حوادث وقضايا

سهرات المواساة تنتهي بقتل الزوج على يد عاشقي زوجته

كانت تربطه علاقة شراكة مع اثنين من العمال بمدينة الواسطى شمال بنى سويف لتجارة الخردوات والحديد.

وقبل 6 أشهر من فض الشراكة بينهما اعتادا زيارته يوميًا بحجة جلوسه بدون عمل وتقديم المساعدات له بسبب الوضع الاقتصادي ولكنه لاحظ النظرات الخفية والضحكات المستترة بينهما وبين زوجته.

الزوج انتظر حتى تأكد من وجود علاقة مشبوهة بينهما مع زوجته وشريكيه فهدد زوجته بفضح أمرها وتركها ودخل غرفته ليجد نفسه داخل مستشفى الواسطى المركزى مصابًا بفقدان للوعى ليفارق بعدها الحياة.

تلقت نقطة شرطة مستشفى الواسطى المركزى إخطارًا من قسم الاستقبال بالمستشفى بوصول “بدوى.ج.ع” مصاب بكدمات في الرأس دخل بعدها فى غيبوبة ليلفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى.

اتهم شقيقه على فى بلاغ لمركز شرطة الواسطى كلا من “ح.ع” 32 سنة و”م.س” 31 سنة بقتل شقيقه لكشف علاقة مشبوهة بين زوجته والمتهمين.

وأكد شقيق المجنى عليه أن المتهمين كانا دائما التردد على منزل شقيقه الذى فض شراكته معهما منذ 6 أشهر واتهم زوجة شقيقه بمساعدة المتهمين بقتل شقيقه حيث تركت زوجها حتى الصباح ينزف فى دمائه وقال: “فوجئت بجيراني يخبروننى ظهر ثانى يوم الجريمة بأن شقيقى ينزف بالدماء فتوجهت إلى منزله لأجده يحتضر وأخبرنى أن المتهمين هما من قاما بضربة على رأسه”.

ألقت قوات الأمن القبض على المتهمين اللذْين أنكرا الواقعة وتم تحرير المحضر اللازم.

وبمعاينة الجثة تبين وجود آثار ضرب فى الرأس من الخلف لينتدب الطب الشرعى ويأمر بعدها بالتصريح بدفن الجثة.

واستمعت النيابة لأقوال زوجة المجني عليه وتدعى “زينب” والتى أكدت أن زوجها أخبرها بأنه يشك فى علاقة بينها وبين المتهمين وأنه سيخبر أشقاءها بالواقعة واستيقظت صباحًا لتفاجأ به ملقى على الأرض ينزف فى الدماء.

فيما نفى المتهمان أمام النيابة وبررا زيارتهما المتكررة لمنزل المجنى عليه من أجل تقديم المساعدة والعون له بعدما فض شراكتهما معه منذ 6 أشهر في تجارة الخردوات.

من جانبه أمر المستشار عماد على المحامى العام الأول لنيابات بنى سويف بحبس المتهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

المصريون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *