سيارات واليات

سبب تحليق الطائرات على ارتفاعات عالية

ان الطائرة هي مركبة جوية تعد أثقل من الهواء وانها من وسائل النقل الجوي. تحلق إما شراعياً أو بمحرك واحد أو بعدة محركات على حسب نوعية الطائرة وتستطيع ايضا الطيران في الهواء اعتماداً على قوة الرفع المتولدة على أجنحتها أو عن طريق قوة سحب الهواء وفي هذا السياق نشرح لكم عن سبب تحليق الطائرات على ارتفاعات شاهقة.

في الغالبية العظمى تحلق الطائرات على ارتفاع 35 ألف قدم، ( 11 كم )،وربمى اكثر المسافرين يتساءلون عن سبب تحليق الطائرات على ارتفاعات عالية.

1- لكل طائرة ارتفاع مثالي (للحصول على الحد الأدنى من التكلفة أو الحد الأدنى من حرق الوقود)، وذلك يعتمد على وزنها”. ويحدد الارتفاع الأفضل للطيران ما بين 35 و42 ألف قدم )اي من 10الى 14 كيلو متر، وفي حال اجتياز هذا الارتفاع يصبح الأوكسيجين أقل من اللازم لتغذية المحركات، أما إذا كان الطيران أدنى من هذا الارتفاع ستصبح مقاومة الهواء أكبر.
2- الهواء يصبح أخف مع كل قدم ترتفعها الطائرة، وبذلك يمكن للطائرة السفر بشكل أسهل والتحرك أسرع، وحرق كميات أقل من الوقود، وبالتالي توفير المال.وهذا يعني أن الطائرات الثقيلة سوف تحلق على ارتفاع أقل أما الطائرات الأخف وزنا فستحلق على ارتفاع أعلى.
3- التحليق على ارتفاع آلاف الأقدام يعني تجنب الطائرات لسوء الأحوال الجوية التي تحدث قرب سطح الأرض.
4-تحليق الطائرات عاليا جدا تجنب حركة المرور الجوية مثل الطائرات الخفيفة أو المروحيات، التي تطير على ارتفاع أقل، وكذلك الحشرات والطيور.
5-في حال حدث شيء سيئ لطائرة على ارتفاع 35 ألف قدم، مثل فقدان الطاقة في المحركات، فإن أمام الطيار وقت أطول ليتمكن من التعامل مع الوضع، مع العلم أن الطائرات قادرة على الهبوط بأمان حتى وإن تعطلت كل المحركات.

هذا وقد بلغ الرقم القياسي لأعلى ارتفاع لطائرة نفاثة 123.520 قدما (41 كم) ، سجلة أليكسندر فيدوتوف عام 1997 محلقا بالطائرة العسكرية السوفيتية “ميغ 25M”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *