حوادث وقضايا

رجل ينهي حياة زوجته وأولاده ثم ينتحر ليلة العيد

لقد شهدت العاصمة السورية دمشق، جر يمة مروعة راح ضحيتها أسرة مكونة من خمسة أفراد، عندما أقدم أب على قـ تل زوجته وأولاده ثم انتـ حر، في ظروف لا تزال غامضة.

ونقلت وسائل إعلام سورية، أنّ أحد قاطني حي التضامن في العاصمة السورية، قـ تل زوجته وأبناءه الثلاثة، رميًا بالر صاص داخل منزلهم ليلة عيد الأضحى، قبل أن ينتحر.

وذكرت صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من بينها صفحة الشرطة على “فيسبوك”، أن الجهات المختصة تتولى التحقيق؛ لكشف ملابسات الحادثة التي أثارت ضجة في العاصمة.

رواد موقع التواصل تناقلوا أيضًا صور الأطفال الضحية وأعمارهم، إذ إنّ أصغرهم سنًا ولد يبلغ (5 سنوات)، وبنت (8 سنوات)، والشقيق الأكبر (15 عامًا).

دنيا الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *