ادعية اسلامية رمضان

دعاء يوم 29 التاسع والعشرين من رمضان ادعية مكتوبة لرمضان

لقد ورد عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ دعاء الصائم مستجاب بشهر الخير والبركة وبناءً على ذلك يجب على المسلم أن يغتنم ويستغل ذلك بالإقبال على الله تعالى والطلب والسؤال منه بكل بذلٍّ وانكسارٍ وخضوعٍ الى وجه ربه على أن يكون الدعاء بما فيه الخير والصلاح فالواجب استغلال الأوقات بتلاوة القرآن الكريم والتوجّه إليه بالدعاء في كلّ الأوقات والأحوال والظروف وخاصة في اوقات شهر رمضان,والعشر الاواخر,والدعاء المحبب في يوم التاسع والعشرين من رمضان,يكون,

” اللَّهُمَّ غَشِّنِّي فِيْهِ بِالرَّحْمَةِ، وَارْزُقْنِي فِيْهِ التَّوْفِيقَ وَالعِصْمَةَ، وَطَهِّرْ قَلْبِي مِنْ غَياهِبِ التُّهْمَةِ، يا رَحِيماً بِعِبادِهِ المُؤْمِنِينَ”

شروط الدعاء وآدابه في الاسلام,

من الواجب على كل مسلم أن يتحلّى بعدّة آداب عند الدعاء، كما يجب أن تتوفّر في الدعاء عدّة شروط وبيان كما في السطور التالية,

  • إخلاص النيّة لله تعالى. حمد الله -تعالى- والثناء عليه، والصلاة والسلام على الرسول محمّد -صلّى الله عليه وسلم-، وذلك في بداية الدعاء ونهايته.
  • اليقين بأنّ الله -تعالى- يستجيب الدعاء، مع الجزم في الدعاء، والإلحاح فيه، واستحضار القلب عند الدعاء.
  • عدم استعجال استجابة الدعاء.
  • الدعاء في جميع الأحوال والظروف، سواءً حال شدّة أم حال رخاء.
  • عدم الدعاء على النفس، أو الأولاد، أو الأموال، أو الأهل.
  • الدعاء بصوت منخفض، بحيث يكون الصوت بين المخافتة، والجهر.
  • الاعتراف بالذنوب، والمعاصي، مع التوبة والاستغفار منها، والندم عليها.
  • الاعتراف بالنِّعَم، وشكر الله تعالى عليها، وحمده، والثناء عليه.
  • استغلال الأوقات التي يُجاب فيها الدعاء، واغتنام الأماكن والأحوال التي يغلب على الظن إجابة الدعاء فيها.
  • عدم اشتراط السجع في ألفاظ الدعاء.
  • الإكثار من الأعمال الصالحة؛ فهي من أسباب إجابة الدعاء.
  • أداء الحقوق إلى أصحابها. الوضوء قبل الدعاء، واستقبال القبلة عند الدعاء، ورفع اليدين.
  • الدعاء بأسماء الله الحُسنى، وصفاته العُلا. الإكثار من أداء النوافل التي تقرّب العبد من ربه.
  • الدعاء في أوقات إجابة الدعاء؛ منها: ليلة القدر، وبعد الصلوات المفروضة، وبين الأذان والإقامة، وعند نزول المطر، وعند شرب ماء زمزم، ويوم عرفة، وفي شهر رمضان.

اقرا المزيد من ادعية رمضان,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *