اخبار العالم

جندي ضربة صديقته حتى كسَّر عظام وجهها

لقد تعرَّضت أم بريطانية، إلى اعتداء بالضرب والركل على يد صديقها السابق، إذ هاجمها بوحشية وهي عائدة إلى منزلها، حتى فقدت الوعي مرتين وتم تكسير كل عظام وجهها.

يأتي ذلك بعد أن منعت جيسيكا، صديقها من الذهاب إلى منزلها في دبلن، ليقرر الاعتداء عليها ضربًا واستمر في ذلك حتى بعد أن فقدت الوعي مرتين ولم تتمكن من الفرار إلا بعد الاختباء تحت سيارة أحد الجيران.

وقضى الجاني ماك شيري، 22 شهرًا فقط من مدة عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات ونصف، لتعبر الأم عن رفضها لهذا الحكم، قائلة : ” لقد شعرت بخيبة أمل كبيرة ، وكنت أعرف في تلك اللحظة أنني لن أكون قادرًا على قبول ذلك ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *