حوادث وقضايا

جرائم الشرف في باكستان

أطلقت منظمات حقوقية حملات للتنديد بالعنف المسلط على النساء في باكستان، وللضغط على الحكومة الباكستانية لوضع حد لمثل هذه الج رائم.

ورغم أن الفتوى التي أصدرها مجلس الاتحاد السني الذي يضم علماء دين نافذين في باكستان العام الماضي تحرم جرائ م الشرف باعتبارها “غير أخلاقية وغير مبررة” بعد سلسلة من الهج مات استهدفت نساءا، وأثارت الغضب في البلاد، الا أن هذه الظاهرة لا تزال في ارتفاع كبير.

هذا وقد سجلت باكستان مق تل قرابة ألف سيدة سنويا، جراء انتهاك الأعراف التقليدية بشأن الحب والزواج والسلوك العام.

وتشير منظمة حقوقية باكستانية إلى مق تل 1100 امرأة سنة 2016 في ج رائم شرف. وجاء في تقرير لجنة حقوق الإنسان المستقلة أن 900 امرأة أخرى تعرضن للع نف الج نسي، ونحو 800 انتـ حرن أو حاولن الانت حار.

في حين قت لت 1000 امرأة في ج رائم متعلقة بالشرف سنة 2014، بينما شهد عام 2013 مق تل 869 امرأة في الج رائم نفسها. ويؤكد الكثيرون أن عددا كبيرا من هذه الج رائم لا يتم الإعلان عنها ولا علم للسلطات بها في باكستان.

قنديل البلوش اسم الشهرة لعارضة أزياء وممثلة وناشطة نسوية عبر مواقع الوسائل التواصل الاجتماعي واسمها الحقيقي فوزية احمد عظيم. كان أول ظهور لها في الإعلام عندما شاركة في برنامج باكستان أيدول لعام 2013 وأصبحت من المشاهير الإنترنت.

الناشطة على شبكات التواصل الإجتماعي التي هزت حادثة ق تلها على يد شقيقها في يوليو الماضي المجتمع الباكستاني

وأوضحت التقارير أن أهم أسباب هذه الج رائم والنزاعات العائلية، ومزاعم العلاقات غير الشرعية، ومم ارسة الحق في اختيار الزوج، مضيفة أن أغلب الض حايا قت لن بإطلاق نار، ولكن الاعت داء بالحمض أصبح شائعا أيضا.

ومن بين هذه الج رائم، قصة رجل قت ل أختيه في البنجاب لأنه يعتقد أن “سلوكهما سيء”، كما قت لت 3 مراهقات على يد ابن عمهن بسبب “تلطيخ شرف العائلة”، في باكستان. وقالت التقارير إن 88 رجلا كانوا ض حايا ج رائم شرف في عام 2016.

وقد أصدر إقليم البنجاب أكبر أقاليم باكستان قانونا يجرم جميع أشكال الع نف ضد المرأة، الا ان هذا القانون لم ينل رضى الهيئات الدينية، حيث هددت 30 جماعة منها بتنظيم احتجاجات إذا لم يسحب القانون.

وأعلنت هيئات دينية باكستانية متشددة عن رفضها لهذا القانون، مدعية بأن تج ريم ال عنف ضد النساء مخالف لتعاليم الإسلام. حيث أعلن مجلس الفكر الإسلامي، وهو هيئة اسشارية تلتجئ إليها الحكومة للنظر في مدى تطابق القوانين مع الإسلام، أن القانون الذي تم إقراره في إقليم البنجاب يجرم العنف ضد النساء، مخالف للإسلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *