حوادث وقضايا

تطورات جديدة في قضية الشابة المغدورة سارة 28 سنة

جريمة مروعة راحت ضحيتها عارضة الأزياء الشابة “سارة زغول” (28 عاما، اردنية الجنسية) قبل حوالي العام)، وقد أصدرت المحكمة الأميركية في مدينة بورتلاند بولاية أريغون الأميركية حكمها بالمشتبه فيه بمقتل هذه الشابة وتقطيع جسدها.
وقد كشفت المحكمة أن القاتل واسمه جيرميا جونستون (36 عاما) حاول خلال اعتقاله العام الماضي، حاول قتل أحد الشهود من خلال توظيف شخص خارج السجن بهذه المهمة.وبحسب تقرير المحكمة فقد قدم لهذا الرجل مبلغاً من المال عن طريق وسيط لقتل شاهد مهم في هذه القضية. وبذلك يكون هذا القاتل متهم بثلاث جرائم وهي الاختطاف والقتل المتعمد بالدرجة الأولى، والإساءة للجثة وأخيراً مؤامرة جنائية ومحاولة تصفية أحد الشهود.

ولكن القاتل نفى الجريمة، التي وقعت قبل عام من اليوم، بدأت حين وجدت الشرطة حقيبتا سفر داخل سيارة سوداء من طراز BMW وجدت داخلها جثة سارة وهي أم لطفل صغير.

وكان أحد جيران سارة في حي وسط بورتلاند اشتبه بوقوع الجريمة وبالشخص الذي نفذها، وأبلغ الشرطة عن وجود الحقيبتين وبداخلهما الجثة داخل السيارة، الشرطة بدورها اعتقلت المشتبه به الذي حاول الانتحار لحظة القبض عليه بقطع شرايينه بالسكين لكنه فشل. ونقلته الشرطة للمشفى حينها، ومنه للسجن.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *