حوادث وقضايا

تركي ينتقم من مُراقبة بعدما ضبطته بالمحظور

شاب تركي يقت ل باحثة في جامعة بالعاصمة أنقرة، بعد أن ضبطته يغش خلال أحد الامتحانات في كلية الحقوق، وفق ما ذكرت وسائل إعلام تركية محلية، أمس الجمعة.

وأفادت صحيفة “حرييت” أن الطالب في كلية الحقوق، ويدعى “إسماعيل هـ”، قتل الباحثة سيرين دامار زينل في 2 يناير من الجاري. واعتقلت الشرطة الجاني بعد وقت وجيز من الحادثة.

طع نها ثم أطلق الرصاص عليها

ووقعت الحادثة في جامعة كانكايا، حين أقدم الطالب الغاضب على طعن الفتاة أولا، ثم أطلق الرصاص عليها لاحقا من مسدس والده، وهو ضابط شرطة متقاعد، وفق ما ذكرت الصحيفة. وتوفيت دامار، التي أصيبت بجروح بالغة، متأثرة بجراحها على الرغم من الجهود التي بذلها المسعفون لإنقاذها.

بسبب الغش

وقال القاتل للشرطة إنه قرر قتل الباحثة بعد أن أصرت على تحرير إجراء تأديبي بحقه بسبب الغش. وقالت جامعة كانكايا في بيان، إن الامتحانات في الجامعة أوقفت لمدة يوم واحد، ولمدة ثلاثة أيام بين 3 و5 يناير في كلية الحقوق.

في غضون ذلك، قال مكتب المدعي العام في أنقرة في 3 يناير إنه فتح تحقيقا آخر بشأن نفس الحادثة، بسبب تصريحات طالب “مدح” فيها الجريمة.

المصدر: دنيا الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *