حوادث وقضايا

بعد قضاء ليلة حمراء مع عشيقها ربة منزل تطعن زوجها بسكين

أمرت نيابة العمرانية بحبس ربة منزل وعشيقها، حيث اتفقت الاثنان والشيطان ثالثهما، على قتل زوجها في المنيب، فاستعان بصديقه لتنفيذ الجريمة، وأحالت ،المتهمين لمحكمة الجنايات بتهمة القتل العمد.

إعترفت جيهان – الزوجة المتهمة في تحقيقات النيابة العامة، بقيامها بقتل الزوج بمساعدة عشيقها، ومن ثم إلقاؤهما جثته بمنطقة المنيب، حيث سردت المتهمة تفاصيل الجريمة قائلة: ‘ربطتني علاقة غير شرعية بالمتهم الذي يعمل نجارا حتي اتفقنا علي الخلاص من زوجي، وليلة الحادث مارست حقوقي الشرعية الاخيرة مع زوجي داخل غرفة النوم، وبعدما انتهينا، واستغرق في نوم عميق، فقمت بالإتصال بعشيقي وأخبرته عما حدث، وطلبت منه القدوم، وعندما حضر قمت بفتح باب الشقة له ودخل واستخدمنا سكينا حيث قمنا بتسديد طعنات مختلفة له حتي تأكدت من مقتله’.

وأضافت الزوجة في تحقيقات النيابة، بعدما انتهينا انا وعشيقي وتأكدت من خلاص زوجي مرددة ‘روحه طلعت وارتحت’ قام عشيقي بالإتصال بأحد أصدقائه الذي بدوره حضر أسفل العقار راكبا تروسيكل، وقمنا نحن بلف الجثة داخل البطانية وانزلناها من العقار إلي التروسيكل وذهبنا إلي منطقة نائية بالمنيب وألقينا بها، وذهبنا إلي أبوالنمرس.

وضمت التحريات التي أجريت، بإشراف اللواء دكتور مصطفي شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، وبرئاسة اللواء رضا العمدة مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة، بعد العثور علي جثة شاب ملفوف في بطانية بمنطقة المنيب، ان الجثة بها عدة طعنات بأنحاء مختلفة بالجسد بالإضافة لكدمة بالرأس وجرح قطعي.

وتوصلت بالتحريات ايضا حينها ان وراء الواقعة زوجة القتيل، وبعد ضبطها وتضييق الخناق عليها اعترفت امام فرق البحث بإرتكابها الواقعة بمساعدة عشيقها، وشرحت تفاصيل الجريمة بأنها قررت انهاك القتيل في علاقة جنسية حتي يخلد في نوم ولا يشعر بمن حوله، وفور وصول المتهم الثاني فتحت له باب الشقة له ودخل الاثنان إلي غرفة النوم، ودون أي مقدمات أمسك المتهم عصا خشبية وهشم رأس المجني عليه، وعقب ذلك أحضرت هي سكينا من المطبخ وقدمته لعشيقها الذي سدد له 20 طعنة في مختلف أنحاء جسده، حتي تحولت الغرفة إلي بركة من الدماء’.

الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *