حوادث وقضايا

بعد فراق لاكثر من ٢١ عاماً اب يلتقي بابنته

بعد واحد وعشرين عاما عاد الاب ليلتقي بابنته من جديد، وفي التفاصيل ان الشاب أحمد عبدالله رزق (من بلدة ارزون) كان قد سافر الى المانيا، حيث تعرف هناك الى شابة ألمانية ونشأت بينهما قصة حب توجت بزواجهما. وأنجبا الطفلة الاولى “سافيكيا” والطفلة الثانية “اليسيا”.
وعندما أتمت الطفلة الصغرى “اليسيا” الثلاثة اشهر من عمرها، تكاثرت المشكلات على الاب “أحمد” بعدما كان وزوجته يعيشان حياة هانئة ليعود الى لبنان، ولم يستطع العودة بعد ذلك الى المانيا.
الا ان الأب لم يترك أية وسيلة للوصول الى زوجته وطفلتيه الا انه لم ينجح في ذلك.
وقبل نهاية هذا العام، بحث الاب عبر المواقع الالمانية ومواقع التواصل الاجتماعية على ابنته علّه يتمكن من الوصول اليها، وبالفعل حدث ذلك، وتواصل مع حساب يحمل اسم ابنته “اليسيا”، حيث أخبرها قصته وجاءت المفاجأة ليلتم شمل عائلته من جديد.
وسافرت “اليسيا” الى لبنان لتتعرف على أبيها وعائلتها وليتم لقاؤهما بعد 21 سنة من الانتظار والبحث المرير.
(المستقبل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *