اخبار العالم

بسبب الملابس الفاضحة تم منع طبيبة من ممارسة عملها

أقدمت نقابة الأطباء في بورما ، على إلغاء ترخيص الطبيبة نانغ موي سان (29 سنة) ، ومنعها من ممارسة الطب بسبب نشرها لصور لها بملابس داخلية على مواقع التواصل الاجتماعي ، ما يتناقض مع الثقافة والتقاليد في بورما .

يٌشار أنه تنشر نانغ صورا لها بملابس السباحة وملابس داخلية منذ أن أصبحت عارضة للأزياء سنة 2017 بعد أن مارست الطب لخمس سنوات قبلها.

وقالت الطبيبة المفصولة ” على الرغم من أنني لا أمارس الطب حاليا، إلا أنني أتمنى استئناف ممارسته مستقبلا ” ، قبل أن تضيف ” أنا لا أرتدي هذه الملابس عندما أعالج مرضاي ” .

ووصفت موي سان القرار بأنه “غير مقبول”، ورفضت تدخل النقابة في ” حريتي الشخصية التي لا تعنيهم ” .

المصدر : صحيفة صدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *