شخصات تارخية

اهم الاعمال لصلاح الدين الايوبي

صلاح الدين الأيوبي هو قائد عسكري أسس الدولة الأيوبية التي وحدت مصر والشام والحجاز وتهامة واليمن في ظل الراية العباسية، بعد أن قضى على الخلافة الفاطمية التي استمرت 262 سنة. قاد صلاح الدين عدّة حملات ومعارك ضد الفرنجة وغيرهم من الصليبيين الأوروبيين في سبيل استعادة الأراضي المقدسة التي كان الصليبيون قد استولوا عليها في أواخر القرن الحادي عشر، وقد تمكن في نهاية المطاف من استعادة معظم أراضي فلسطين ولبنان بما فيها مدينة القدس، بعد أن هزم جيش بيت المقدس هزيمة منكرة في معركة حطين.

ابرز الاعمال الذي قام بها صلاح الدين الايوبي,

  1. _ يُعتبر صلاح الدين الأيوبي مؤسس الدولة الأيوبية في عام 569هـ، وقد حكم هذه الدولة لمدّة عشرين سنة، ومن أبرز أعماله التي تمكّن من القيام بها ما يأتي:
  2. _تمكّن من توحيد العديد من الدول بما في ذلك مصر والشام، وتزعّم الجهاد ضدّ الصليبيين وحقّق العديد من الانتصارات الكبيرة.
  3. _يعود الفضل لصلاح الدين الأيوبي في تأسيس دولة قوية وعظيمة تبسط سيطرتها على مصر، والشام، والحجاز، واليمن، وأعالي العراق، وجزء من تركيا، وأجزاء من ليبيا، والنوبة.
  4. _شغل صلاح الدين منصب الوزير في مصر، وبهذا فإنّه تمكّن من التغلّب على جميع الفتن الداخلية والخارجية في البلاد، بالإضافة إلى أنّه أنشأ مدرستين كبيرتين؛ وهما المدرسة الناصرية والكاملية، ومهّد الطريق لتحويل الناس لمذهب أهل السنة.
  5. _استفاد صلاح الدين الأيوبي من ثروات مصر التي كانت الداعم المالي الأول له في غزو سوريا، ثمّ استغل ثروات سوريا لغزو شمال بلاد ما بين النهرين، والتي استخدم ثرواتها لغزو الولايات الصليبية التي تقع على طول الساحل الشرقي.
  6. _أقام صلاح الدين في بيت المقدس في عمر السابعة والخمسين، والتفت لتنظيم الشؤون الإدارية لإقليم فلسطين، بالإضافة إلى أنّه أمضى معظم وقته إمّا في الصيد، أو في مناقشة العلماء في المسائل الدينية.

اين ولد صلاح الدين الايوبي,

ولد صلاح الدين في تكريت في العراق عام 532 هـ/1138م في ليلة مغادرة والده نجم الدين أيوب قلعة تكريت حينما كان واليًا عليها، ويرجع نسب الأيوبيين إلى أيوب بن شاذي بن مروان من أهل مدينة دوين في أرمينيا، وقد اختلف المؤرخون في نسب العائلة الأيوبية حيث أورد ابن الأثير في تاريخه أن أيوب بن شاذي بن مروان يرجع إلى الأكراد الروادية وهم فخذ من الهذبانية،

اي عام توفي صلاح الدين الأيوبي,

لقد توفي صلاح الدين الأيوبي في عام 1193م، وذلك بعد إصابته بحمّى صفراوية استمرّت لاثني عشر يوماً، مُخلّفاً وراءه دولةً واسعة الأرجاء، وسبعة عشر ولداً وبنتاً واحدة، وقد وزّع صلاح الدين خلال حياته البلاد التي سيطر عليها بين أبنائه، مانحاً إيّاهم سلطات كبيرة لممارسة السيادة، ولكن بعد وفاته بدأت الدولة بالتداعي ونشبت حرب بين أبناء البيت الأيوبي، وضعفت الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *