منوعات

اهم اسباب نقص الطاقة الايجابية

ان نقص الطاقة الايجابية لها عدة اسباب 

اولا :
كثرة الأفكار المستنزفة للطاقة كأحلام اليقظة الزائدة عن الحد فهي تصرفك عن أن تعيش اللحظة الراهنة بين يديك وبالتالي طاقتك تهدر في زمان غير الزمان ومكان غير المكان إحلم نعم لكن لا تستغرق في الحلم لدرجة الانفصال عن الواقع .

ثانيا:
الأشخاص المحيطين بك من اهم اسباب استنزاف طاقتك لذلك ستلاحظ ان تفاعلت مع شخص سلبي منخفض الطاقة فورا ستشعر بضيق بالصدر وانخفاض نشاطك الحيوي لأنه بهذا التفاعل بينكما قد خلقت روابط طاقية تم من خلالها تبادل طاقي فإنتقل لك شعوره وترسباته الملوثة ،لذلك لا تتفاعل مع شخص سلبي ابدا وان اضطررت لذلك يمكنك الرد عليه بكلمات بسيطة تهدئه ولا تعطيه امل انك الملجأ لتصريف سمومه بل انصحه باللجوء لله لأنه المصدر الوحيد الذي عند التوجه له يشحنك بالطاقة العليا التي لايمكن لمخلوق ان يعطيك مثلها .

لذلك احرص على انتقاء مصادر طاقية هامة
الكلمة التي تسمع والتي تنطق بها.
الشعور الذي تستورده من محيطك وتصدره .

– فالكلمة تحمل ترددات طاقية مؤثرة تحمل وعي من يلفظها فتخيل إن كان من ينطقها ملوث نفسيا ماذا ستفعل بك،وكلمتك المنطوقة ان كانت تحمل طاقة منخفضة سترتد لك بضعفها سلبا ،كذلك ان اغتبت شخصا فبذلك انت تمده بطاقتك فيعلو هو وتتدنى أنت .

– والشعور الذي تستورده من علاقاتك المحيطة وهذا يمكنك ان تحدده بدقه بالمقارنة بين طاقتك بعد جلوسك مع اشخاص معينين راقب كلماتهم وشعورهم ثم اجلس بعدها وفكر كيف حالك الان ومن ثم اتخذ قرارا بأن تنظف محيطك من امثال السلبيين فلن تفيدهم كلماتك مادامت الغشاوة لا تزال على اعينهم فإنصح وابتعد لا تحاول اقناع احد بشيء أبدا حافظ على طاقتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *