اخبار العالم

ام تنهي حياة ابنتها لممارسة الفحشاء مع رئيسها في العمل

في واقعة حزينة، تركت ضابطة شرطة ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات (تموت داخل سيارة ساخنة في درجة حرارة 40 مئوية)، حتى تتمكن من (مم ارسة الرذيلة )مع رئيسها في العمل، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.


وكانت كاسي باركر، البالغة من العمر 29 عامًا قد ربطت طفلتها شايان هاير في مقعد السيارة لمدة 4 ساعات، بينما كانت تقضي وقتها مع المشرف عليها في منزله في ميسيسيبي بالولايات المتحدة.
ومن المقرر أن تحبس الأم التي اتهمت بالإهمال لمدة 20 عامًا، بعد الاعترافبانهاء حياة ابنتها بالخطأ يوم الاثنين، وأنها م ارست (الف حشاء )مع كلارك لادنر، وتركت السيارة بدون تكييف هواء وحبست الطفلة بداخلها.
كانت درجة حرارة الطفلة شايان 41.7 درجة مئوية عندما تم نقلها إلى المستشفى في ذلك المساء، ولم تستجب أبدًا لمحاولات إنعاشها، وقال القاضي لاري بورجوا: “لا أعرف ما الذي يجب أن أعاقبك به، ولكنك ستظلين (مسجونة إلى الأبد في سجنك الخاص”).
وقال والد الطفلة، ريان هاير، للمحكمة الاثنين: “في كل مرة أغمض فيها عيني، أتصور معاناتها ثم أتصورها وهي تضعها في هذا التابوت”.
وتم فصل الضابطة ورئيسها من وظائفهما في قسم شرطة لونج بيتش بشرطة ساحل ميسيسيبي، في غضون أيام من وفاة الطفلة، ولكن لم يتم توجيه الاتهام إلى لادنر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *