حوادث وقضايا

ام تترك زوجها يغـ تصب ويقـ تل ابنتها أمام عينيها

أصدرت محكمة أمريكية، حكمًا بالإعدام على رجل قام باغ تصاب وق تل ابنة صديقته ذات الـ14 عامًا.

وتآمر سارة باكر وجاكوب سوليفان على ضرب غريس باكر، 14 سنة، واغت صابها وسمها وخنقها في نهاية المطاف.

وقال ماثيو دي وينتراوب، محامي مقاطعة باكز، إن سوليفان احتفظ بجثة الفتاة لأسابيع في فضلات القطط قبل أن يقطع ذراعيها وساقيها ويلقي بها في منطقة نائية في شمال وسط ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وحكمت المحكمة على سوليفان، 44 عامًا، الذي اتُهم في أوائل شهر يناير إلى جانب باكر، 42 عامًا، بالقتل الشنيع، بالإعدام اليوم في قاعة محكمة باكز كاونتي.

صحيفة صدى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *