حوادث وقضايا

امرأة تنهي حياة ابنة زوجها وتضعها في كيس قمامة

أقدمت امرأة أمريكية على قـ تل ابنة زوجها في العاشرة من عمرها، ووضع جـ ثتها داخل كيس قمامة، ثم خبأتها في سقيفة المنزل ” الغرفة العلوية “.

وطبقت القا تلة المثل الشهير :” يقتل القـ تيل ويسير في جنازته ” ،حيث أبلغت الشرطة بأن الفتاة مفقودة، مما أسفر عن بحث مكثف من طواقم ودوريات للبحث عن الفتاة.

فيما اعتقد والد الضحية أنها قد هربت من المنزل لأنها فعلتها من قبل لكنه لم يتوقع بأن تكون مقتو لة داخل كيس بلاستيك أعلى المنزل والجانية زوجته.

وبالبحث المكثف عُثر على الفتاة داخل سقيفة في منزل عائلتها ملفوفة في كيس قمامة بلاستيكي، وتبين أن زوجة الأب هي الجانية.

صحيفة صدى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *