الحب والزواج

الفرق بين تفكير المرأة و الرجل في الحب

من المعروف المرأة انها شديدة الحساسية تجاه كل شيء في الحب كما أنها سريعة البكاء والغضب لأي شيء يمسّ عاطفتها وكبريائها وكذلك عندما تحب وتعشق تصبح سريعة الاستفزاز.

وعندما تحب المرأة تدلل حبيبها كثيرا فتتحوّل المرأة العاشقة لأم حيث يخلق فيها الحب شعور الأمومة حتى قبل أن تحمل وتلد الأطفال لأن حبيبها بالنسبة إليها هو طفلها فتخاف عليه وتعطف عليه وتحب أن تقدم له الرعاية وكأنها هي المسؤولة عنه.

كما تعرف المرأة بأنها كثيرة الأحلام، ومرهفة الأحاسيس والمشاعر، لذلك يبقى الحب عندها شيئاً أساسياً في حياتها لا يمكنها الاستغناء عنه، فهو يتملّك كافّة مشاعرها، ويجعلها تعيش من أجله، دون أن تفكّر بأمر آخر، فتسعى لإرضائه حتّى وإن كان على حساب راحتها وحياتها، مما يزيدها تعلّقاً وتمسّكاً به.

ويجب على الرجل ايضا ألا يجعل الحب فقط مجرد كلمة تتكرر بشكل مستمر، ويسهل عليه نطقها، في الوقت الذي يصعب عليه فهمها و الشعور بها.
فالحب الحقيقي، هو ذلك المزيج المتجانس بين السعادة و الحزن، هو ذلك الخليط من المشاعر و الأحاسيس.
لذا يجب على كل من الرجل و المرأة، أن يعتبرا الحب بمثابة تبادل المشاعر والأحاسيس بينهما، مع ضرورة مراعات تواجد التفاهم و التقارب في الأفكار لبناء علاقة سليمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *