سيارات واليات

الفرق بين القوة الحصانية وعزم الدوران في السيارة

ان الفرق بين القوة الحصانية وعزم الدوران في عالم السيارات وان هذا بشكل عام لا يمكن تحديد أيهما أهم من الآخر؛ فمن حيث الأساس يعتبر كلا المصطلحين مؤشرات عددية نسبية، والتي لا تعطي بيانات واضحة إلا عند اقترانها مع عدد لفات المحرك.

هذا وان بالمعنى الفيزيائي فإن القوة هي مقدار الطاقة، التي يمكن تحويلها في فترة زمنية معينة، والتي تقاس في حالة السيارات بوحدة الكيلووات أو الحصان.

وتصف القوة الإسمية المنصوص عليها في نشرة مواصفات السيارة أقصى قدر ممكن يمكن لمحرك الاحتراق الداخلي توليده لدى عدد لفات عال نسبيا.

ونظرا لأن المحرك عادة ما يدور بعدد لفات منخفض خلال القيادة اليومية، فإن الطاقة الناتجة تكون أقل في المعتاد.

أما عزم الدوران فيشير إلى القوة، التي تؤثر على عمود الإدارة أثناء الدوران، ووحدة قياسه هي النيوتن متر.

وفي محركات الاحتراق الداخلي يكون الحد الأقصى لعزم الدوران لدى عدد لفات المحرك المنخفضة.

وكلما زاد عزم الدوران وانخفض عدد لفات المحرك، زادت قوة السيارة في عملية التسارع.

ومع تزايد الاهتمام بتقليل الانبعاثات الضارة عن طريق تقليل معدل استهلاك السيارة من الوقود، أصبحت شركات السيارات تعتمد على نطاق عدد لفات واسع يظل فيه عزم الدوران مرتفع بشكل ثابت حتى عند عدد اللفات المنخفض، وهو ما يوفر في النهاية أسلوب قيادة فعال وفي الوقت ذاته موفر في استهلاك الوقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *