فوائد الاعشاب والنبات

السنامكي في الطب القديم

الطب القديم يعتبر ان السنامكي من النباتات القديمة جداً المستخدمة في العلاج حيث استخدمت في زمن الفراعنة وكانت تسمى في ذلك الزمن باسم – جنجنت – وقد ورد ضمن عدة وصفات فرعونية لعلاج بعض الامراض في البرديات المصرية القديمة.
كان يستخدم السنامكي على نطاق واسع في عهد الرسول  حيث ورد ذكره في عدة أحاديث- فقد رواه ابراهيم بن ابي عبلة قال سمعت عبدالله بن ام حرام وهو ممن صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في القبلتين يقول: – عليكم بالسنا والسنوت فان فيها شفاء من كل داء الا السام- : اخرجه ابن ماجه في السنن . واخرج ابن السني وابونعيم في الطب النبوي عن عائشة رضي الله عنها عن النبي  قال :
لو كان في شيء شفاء من الموت لكان في السنا: ومن الأحايث كذلك عن أسماء بنت عميس أن رسول الله سألها بم تستمشين قالت بالشبرم قال حار جار قالت ثم استمشيت بالسنا فقال النبي  لو أن شيئا كان فيه شفاء من الموت لكان في السنا : رواه ابن ماجة والترمذي وحسنه ولكن ضعفه الألباني.
وقد قال الموفق عبداللطيف البغدادي في الاربعين الطبية ونقلها :عنه ابن القيم والسيوطي :
السنا دواء شريف مأمون الغائلة وقريب- الاعتدال- لأنه حار يابس في الدرجة الأولى- يسهل الصفراء والسوداء- ويقوي جرم القلب- وهذه فضيلة شريفة فيه- وخاصيته النفع من الوسواس وتشنج العضل وانتشار الشعر- ومن القمل والصداع العتيق (المزمن) والجرب والبثور والحكة- واذا طبخ في زيت وشرب نفع من أوجاع الظهر والوركين.
: وقال الرازي عن السنا :
السنا والشاهترج يسهلان الأخلاط المحترقة وينفعان من الجرب والحكة.
: وقال عنه ابن البيطار :
إذا خلط بالحنا فإنه يسود الشعر وأجوده المكي ينفع من الشقاق العارض في البدن وينفع من الصداع المزمن ومن البثور والحكة.
: وقال عنه داود الأنطاكي :
السنا تبقى قوته سبع سنين وهو حار يابس يسهل الأخلاط ويستخرج اللزوجات من أقصى البدن وينقي الدماغ من الصداع ويذهب البواسير وأوجاع الظهر.
: كيف يستعمل السنامك:
يستعمل السنا على هيئة مطبوخ أو منقوع أو على هيئة أقراص وهي متوفرة في الصيدليات وهناك طرق قديمة لاستخدامه بشروط خاصة وهذه الطرق متوارثة حتى الآن في الجزيرة العربية وخاصة اليمن.
: للمزيد عن الطريقة القديمة لاستخدام أوراق السنامكي :
: محظورات السنامكي:
بما أن السنا مسهل قوي جيد على المدى القصير لكن يجب ألا يؤخذ لمدة تزيد عن 10 ايام لأن ذلك يؤدي إلى ضعف عضلات المعي الغليظ وقد يسبب مغصاً معوياً ومغصاً بطنياً لذا يؤخذ عادة مع أعشاب عطرية طاردة للريح ترخي عضلات الأمعاء ولا يستخدم السنامكي من قبل النساء الحوامل.
السنامكي :
هي عشبة من النباتات المزهرة من الفصيلة البقولية استخدمت أوراقها وثمارها منذ القدم في العلاجات الطبية وصناعة الأدوية حيث تعد عشبة مهمة في الطب الصيني التقليدي والهندي واليوناني.
١- عشبة السنامكي ذات طعم غير مستساغ لذا يدمجها غالبية الناس مع أعشاب أخرى عطرية ذات طعم مستحب كالزنجبيل أو الهيل أو النعناع للحصول على الفوائد الطبية المرجوة منها كما تباع على شكل حبوب مصنعة ليسهل استهلاكها.
تزرع عشبة السنامكي في الكثير من الدول العربية- كمصر- والسودان- وبلاد الشام- بنوعيها السنا الإيطالي- والغربي- كما أنها سميت بالسنا مكي نسبة إلى موطنها الأصلي في مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية إضافةً إلى زراعتها أيضاً في أجزاء من الحجاز وجنوب السعودية واليمن.
٢- ورد ذكر هذه العشبة في السنة النبوية نظراً لعظيم فائدتها حيث قال رسول الله :  :
لو كان في شيء شفاء من الموت لكان في السنا :
٣- وفي رواية أخرى: قال رسول الله :
عليكم بالسنا والسنوت لأن فيهما شفاء من كل داء إلا السام وهو الموت.
٤- وهذا يدل على أنها تشفي الكثير من الأمراض الجسمانية والنفسية والروحية.
تحتوي عشبة السنا على نوعين من السكاريدات النوع الأول هو السكاريدات الانتراكينونية الحرة بأنواعها والنوع الثاني هو السكاريدات الانتراكيونية الثنائية.
٢- والأوراق والقرون هي الجزء المستخدم من النبات إلا أن القروم تعد أقل فعالية من الأوراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *