اخبار العالم

الإطاحة بخادم كنيسة لإجباره 240 سيدة على ممارسة الرذيلة

ضبطت الشرطة البرازيلية رجلا يدعى روني شيلب، يعمل متطوعًا في خدمة إحدى الكنائس، لإجباره مئات النساء على ممارسة الفاحشة والشذوذ.

وقام الرجل بابتزاز 240 سيدة لإجبارهن على ممارسة الفاحشة والشذوذ مع الغرباء، بل أجبرهن على فعل ذلك مع الحيوانات أيضًا، حيث كان يعمل متطوعًا في كنيسة لبلدة موريا، كما أجبر بعض النساء على مقابلته شخصيًا قبل إرسالهن إلى عملائه واغتصابهن.

وأجبر الرجل السيدات على توقيع عقود رمادية على غرار الرواية الشهيرة E.L Jame’s وإجبارهن على فعل ما يريده عبر 11 ولاية في البرازيل.

ومن بين ضحاياه 8 قاصرات وفتيات مراهقات وشابات ونساء في منتصف العمر، كما أطاحت الشرطة برجل بمنزله في بيلو هوريزونتي.

وأقرت السيدات اللاتي تم ابتزازهن أنه جعلهن ”عبيدًا للرذيلة“ وكان يعرف جميع بياناتهن الشخصية ومكان عملهن وكان يرسلهن إلى أفراد عصابات يهددونهن بقتل عائلاتهن إذا كشفن أمر روني.

المصدر صحيفة صدى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *