الحمل والولادة

افضل انواع الغذاء للحامل

ان الولادة هي عملية خروج الجنين الناضج القابل للحياة خارج رحم الأنثى. وهي معروفة أيضًا باسم المخاض، أو أحداث الولادة، هو تتويج لفترة الحمل مع ولادة واحد أو أكثر من الأطفال حديثي الولادة من رحم الأم. تقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل من المخاض: قصر واتساع عنق الرحم، نزول وولادة الطفل، وخروج المشيمة.

لا يعرف العلم حتى الآن ما هو العامل الذي يبدأ عملية الولادة، وإن كان الاعتقاد السائد هو إن الهرمونات التي تفرزها مشيمة الجنين لها دور أساسي في تحفيز تلك العملية. متوسط فترة حمل الإنسان هي 40 أسبوعاً. كل عام يموت حوالي 0.5 مليون امرأة بسبب الحمل و الولادة، 7 ملايين لديها مضاعفات خطيرة على المدى الطويل، و 50 مليون لديهم نتائج سلبية بعد الولادة. معظم هذه المشاكل تحدث في الدول النامية.

هذا ويوصي العديد من أطباء التغذية العلاجية بطريقة غذاء معينة تتبعها المرأة أثناء فترة الحمل، لأن الأطعمة التي يتناولونها في تلك الفترة تشكل مصدر التغذية الرئيسي لهنو لأطفالهن.
ومن بين تلك الغذائيات التي تحتلجها الحامل اقناء الحمل هي كالتالي:

حمض الفوليك,

يساعد حمض الفوليك على منع حدوث عيوب في الأنبوب العصبي، الذي يعد جزءا من الجنين ويصبح في النهاية دماغ الطفل وحبله الشوكي.

الكولين,

الكولين يلعب دورا في نمو دماغ الجنين، وقد شدد الباحثون على أن تناول قدر كاف منه أثناء الحمل أمر يساعد على منع بعض العيوب الخلقية الشائعة.

الحديد,

هو المعدن الذي يستخدمه الجسم لنقل الأكسجين الموجود في الدم، ويستعين به الجسم خلال أشهر الحمل لنقل الأكسجين الزائد الذي تحتاج إليه الأم ومولودها المنتظر.

اليود,

هو المعدن الذي يستخدمه الجسم لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية المهمة لعظام الجنين ونمو الدماغ، ويجب أن تتحصل منه المرأة الحامل على 220 ميكروجراما يوميا.

الكالسيوم، فيتامين د وفيتامين سي,

عناصر مهمة للغاية وتلعب دورا مؤثرا في بناء عظام الطفل والحفاظ عليه لاحقا.

ونوه الباحثون بوجود بعض الأطعمة التي تُنصَح أي امرأة حامل بتجنب تناولها أثناء الحمل، ومن ضمن هذه الأطعمة ما يأتي:

– المأكولات البحرية النيئة المدخنة، اللحوم النيئة، البيض النيئ، اللحوم الباردة، النقانق ومنتجات الألبان غير المبسترة، التي تشمل غالبا نسب تلوث أعلى من المعتاد.

– الأسماك التي ترتفع بها نسبة الزئبق، لكونها تزيد من خطر تعرض الجنين لعيوب خلقية.

– مكملات الفيتامينات المخصصة لفترة ما قبل الولادة وتهدد بحدوث عيوب خلقية أيضا.

– الكافيين والكحوليات، المعروف عنهما آثارهما وتداعياتهما الضارة على الأم والجنين.

نصائح للمراة الحامل.

ينصح بزيادة كمية حمض الفوليك إلى 600 ميكروغرام في اليوم، وهي كمية شائعة في فيتامينات ما قبل الولادة اليومية، حيث وجد مكتب المكملات الغذائية التابع للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، أن النساء الحوامل اللواتي تناولن مكمل حمض الفوليك 400 ميكروغرام قللن من خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي لدى أطفالهن بنسبة 50٪، وفقًا لورقة بحثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *