معلومات طبية

اضرار سبب حبس البول في الجسم

كيف تعمل المثانة البولية,
بداية يقوم الحالب بنقل البول من الكلى وصولًا إلى المثانة ويبدأ تجمع البول هناك حيث تعتبر المثانة ممتلئة عندما يكون حجم البول كوبين تقريبًا، أي ما يقارب 0.7 لتر.

فور امتلاء المثانة تقوم بدورها بالتواصل مع الدماغ وذلك عن طريق المستقبلات الموجودة فيها، وبالتالي ترسل له إشارات بأن المثانة ممتلئة وأن هناك ضرورة للتبول، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الدماغ يستقبل هذه المعلومات عندما تكون المثانة ممتلئة بحوالي الربع، وهذا يعني أنه فور شعورك بالحاجة للتبول يكون أمام المثانة بعضًا من الوقت حتى تمتلئ بشكل كلي.

في حال عدم قيامك بالتبول وامتلاء المثانة، فإن العضلات تتشنج حتى تمنع من تسرب البول.

هذا وقد يتجاهل الكثير من الأشخاص الحاجة إلى استخدام المرحاض وحبس البول بحجة الانشغال وغير ذلك من الأسباب مثل عدم توفر مرحاض، حيث إن حبس البول يمكن أن يؤدي للعديد من الأضرار.

وتعد المثانة هي المكان الذي يخزن فيه الجسم البول، وحبس البول لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى شد عضلات المثانة وإضعافها، إذ تصبح المثانة غير قادرة على الانقباض وإطلاق البول بشكل طبيعي، وعندما تتفاقم الحالة، قد يحدث انفجار في المثانة بسبب حبس البول.

ويؤدي أيضا إلى إضعاف عضلات الحوض المسؤولة عن منع تسريب البول، وعدوى أو التهاب المسالك البولية تعد إحدى المشاكل الشائعة الناتجة عن حبس البول،

وفي كثير من الأحيان قد تتطلب حالة العدوى الدخول إلى المستشفى، فضلًا عن حصوات الكلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *