معلومات طبية

اسباب كثرة التبول والحالات المرضية المرتبطة بالتبول

تعريف التبول,

ان التبول هو قذف البول من المثانة من خلال الإحليل إلى خارج الجسم. وفي البشر الإصحاء تتم عملية التبول تحت السيطرة الطوعية. وفي الرضع والمسنين والأفراد ذوي الإصابة العصبية، قد يحدث التبول اللاإرادي باعتبارها رد فعل منعكس.بالإضافة إلى طرد الفضلات، يمكن ان يكون التبول علامة إقليم أو تصريح بالاستكانة. ومن الناحية الفسيولوجية،

فان التبول يشمل التنسيق بين الجهاز العصبي المركزي، الجهاز العصبي الذاتي والجهاز العصبي الجسدي. ومراكز الدماغ التي تنظم التبول تشمل مركز التبول الجسري، مسال المحيط الرمادي، والقشرة المخية. عند الذكور يتم إخراج البول عن طريق القضيب، وعند الإناث من خلال فتحة مجرى البول.

هذا ويشكو البعض من التبول المتكرر والذي يمكن أن يعطل الروتين العادي، ويقطع دورة النوم، ويمكن أن يكون علامة على وجود حالة مرضية كامنة.
وايضا أن هناك أسبابا عديدة لكثرة التبول ومنها الإصابة بحالات مرضية,

نذكر لكم بعضا منها:

شرب الكثير من الماء,

تجعل كثرة تتناول الماء الشخص يتبول أكثر، وهذا يمكن أن يخفض الملح في الدم إلى مستويات غير صحية، ويجب اتباع قاعدة الاعتدال بشرب كمية كافية للحفاظ على البول صافًيا أو أصفر فاتحًا، ولكن ليس كثيرًا لدرجة قضاء معظم اليوم في الحمام.

التهاب المسالك البولية,

إنه السبب الأكثر شيوعًا للتبول المتكرر. تصيب البكتيريا الكلى أو المثانة أو الأنابيب التي تربطها ببعضها البعض وبالجزء الخارجي، ويؤدي ذلك، إلى انتفاخ المثانة، وعدم القدرة على تحمل الكثير من البول، والذي قد يكون عكرًا أو دمويًا أو رائحته غريبة. قد تعاني أيضًا من حمى وقشعريرة وغثيان وألم في جانبك أو أسفل بطنك. من المحتمل أن يصف الطبيي المضادات الحيوية للتخلص من العدوى.

داء السكري,

داء السكري يرفع نسبة السكر في الدم، حيث تحاول الكليتان تصفيته، لكنهما لا تستطيعان المواكبة دائمًا. لذلك ينتهي السكر في البول ما يؤدي إلى سحب المزيد من الماء من جسمك ويجعلك تتبول أكثر. تعد الرغبة المستمرة في الذهاب من أولى علامات مرض السكري وأكثرها شيوعًا.

السكري الكاذب,

هذه حالة مختلفة عن داء السكري من النوع 1 أو النوع 2. هنا، لا يستطيع الجسم استخدام أو لا ينتج ما يكفي من الفازوبريسين وهو هرمون يخبر كليتيك عادةً بإفراز الماء في الدم عند الحاجة إليه. قد تشعر بالتعب والغثيان والارتباك والعطش الشديد.

متلازمة المثانة المؤلمة,

قد تشعر أنك مضطر للذهاب إلى المرحاض طوال الوقت، ولكن لا يوجد الكثير من التدفقات. قد تشعر أيضًا بألم في أسفل بطنك يزداد سوءًا عند التبول أو ممارسة الجنس. يبدو أنه يحدث عندما تنتفخ أنسجة المثانة الحساسة، يمكنك علاج هذه الحالة، والتي تسمى أيضًا التهاب المثانة الخلالي، بالحمية والتمارين الرياضية والأدوية والجراحة والعلاج الطبيعي.

حصى الكلى,

يمكن أن تشكل المعادن والأملاح أحجارا صغيرة في كليتك. عادة ما تشعر أنك مضطر للذهاب كثيرًا ولكن لا تتبول كثيرًا. قد يكون لديك أيضًا غثيان وحمى وقشعريرة وألم خطير في جانبك وظهرك يتفرع إلى الفخذ في شكل موجات. الوزن الزائد والجفاف والوجبات الغذائية الغنية بالبروتين والتاريخ العائلي تجعل هذه الحالة أكثر احتمالا. قد تخرج الحجارة من تلقاء نفسها في البول أو قد تحتاج إلى جراحة.

الحمل,

عندما ينمو الطفل في بطن أمه، فإنه يأخذ مساحة أكبر ويدفع المثانة، ما يجعلك ترغبين في الذهاب للحمام عاجلاً.

السكتة الدماغية,

تؤثر السكتة الدماغية على الأعصاب التي تتحكم في المثانة. قد ترغب في الذهاب كثيرًا ، لكن قد لا تتبول كثيرًا أو قد يتدفق الكثير من البول. قد يكون لمرض باركنسون والتصلب المتعدد وأمراض الدماغ الأخرى تأثيرات مماثلة، قد تحتاج إلى دواء أو جراحة في الحالات الخطيرة.

الإفراط في تناول الكحول أو الكافيين,

يمكن أن تعمل هذه الاشياء كمدر للبول وتطرد المزيد من الماء منك. كما أنها تحد أيضًا من إنتاج الجسم للفازوبريسين، وهو هرمون يخبر كليتيك عادةً بإفراز المزيد من الماء لجسمك بدلاً من إرساله مباشرة إلى مثانتك.

انقطاع الطمث,

يحدث هذا عندما تتوقف المرأة عن الدورة الشهرية، حول سن الخمسين. ينتج جسمك كمية أقل من هرمون الاستروجين، وهذا يمكن أن يجعلك ترغبين في التبول أكثر. د

الأورام,

يمكن للأورام السرطانية والحميدة أن تجعلك تتبول أكثر؛ لأنها تشغل مساحة أكبر في المثانة أو حولها. الدم في البول هو أهم علامة على الإصابة بالسرطان. تحدث إلى طبيبك إذا رأيت دمًا، أو لاحظت وجود كتلة في أسفل بطنك، أو وجدت أن التبول يؤلمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *