اخبار العالم

أم سورية تروي تفاصيل آخر اتصال مع ابنها قبل وفاته بمجزرة نيوزيلندا

لقد فقدت سيدة سورية الجنسية، زوجها ونجلها في هجوم نيوزيلندا الإرهابي، بعدما هربوا من الحرب في سوريا لاجئين إلى الإقامة في نيوزيلندا بحثُا عن الأمان.

وروت السيدة تفاصيل آخر مكالمة تلقتها من ابنها أثناء الهجوم الإرهابي على المصلين أثناء صلاة الجمعة الماضية.

هذا وأوضحت السيدو أن زوجها ” خالد الحاج مصطفى ” ونجليها ” حمزة ” و ” زيد ” ، كانوا في المسجد أثناء الهجوم البشع.

وتقول: ” استقبلت اتصالًا من هاتف نجلي حمزة، وقال لي إن مسلحًا يطلق النار عليهم في المسجد، وإن شقيقه زيد مصاب في قدميه ” .

وأضافت : ” هرعنا مثل المجانين إلى المكان، ووجدنا الشرطة ولم نستطع الدخول إلى المكان، طلبت منهم إلقاء نظرة على زوجي وأولادي ” ، مشيرة إلى أنها فقدت زوجها ونجلها حمزة، بينما نجلها الآخر زيد مصاب في قدميه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *