حوادث وقضايا

أمن أسيوط يكشف حقيقة العثور على “نورين” المختطفة

شهدت واقعة خطف الطفلة نورين، طالبة الإعدادي، تطورات مثيرة عقب العثور عليها داخل حقيبة سيارة في منطقة مصر الجديدة بالقاهرة بعد نحو 48 ساعة من اختفائها من مسقط رأسها في محافظة أسيوط. وقالت أمنية الفوال، شقيقة الطفلة المجني عليها، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» إن أختها بأمان بعد العثور عليها فى شنطة سياره أثناء قيام دورية بالمرور ووجودها مخدرة بداخلها، مضيفة: «تم اتخاذ الإجراءات اللازمة ونقلت نورين لقسم شرطة مصر الجديدة وإبلاغ الأب بعد التأكد من المواصفات لاستلامها وستعود اليوم ليلاً». وشكرت «الفوال» رجال الشرطة على مجهوداتهم فى العثور عليها، قائلة: «حفظكم الله من كل شر يا جنود الله في الأرض»، كما شكرت كل من اهتم بالواقعة عبر حسابها. تعود الواقعة عندما تلقى اللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، إخطارا من طارق فرغلي، يفيد اختفاء ابنته (نورين) 15 سنة، طالبة بالصف الثالث الإعدادي، وذلك عقب خروجها من درس خصوصي، وأوضح الأب بالبلاغ أنها كانت ترتدى جاكت لونه أصفر وشنطة ظهر منقوشة، وخرجت لحضور الدرس في الساعة 5، وانتهت منه الساعة 7.30. وأضاف أنها تواصلت آخر مرة مع أهلها في الساعة 8.30، وبعدها بنصف الساعة أغلق التليفون ولم تعد للمنزل، تم تحرير المحضر اللازم. ومن جانب آخر دشن عدد من الطالبات بمحافظة أسيوط حملة لمقاطعة التاكسى، وذلك عقب تكرر وقائع خطف الطالبات واختفاء زميلتهن وهى فى طريقها لمنزلها عقب خروجها من الحصة، واللجوء إلى الأتوبيسات وسيارات السرفيس. كما هددت الطالبات بتنظيم وقفة أمام ديوان المحافظة بعد تعدد حوادث اختطاف الطالبات ولكنهن عدلن عنها بعد تلقيهن وعدا من مدير أمن أسيوط بحل ظاهرة اختطاف الفتيات، ومعرفة صاحب التاكسي الذي استقلته زميلتهن واللاتي يتهمنه بأنه السبب في جميع حوادث اختفاء الطالبات. وأكدت سلمى إحدى زميلات نورين أنها علمت من الأمن أن الوقفة التي كن سينظمنها ستضر «نورين» أكثر من أن تساعدها ولذا اكتفين بمقاطعة التاكسي.

التحرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *