فديو

أغرب مقاييس جمال المرأة حول العالم

من أهم صفات المرأة التي يهتم بها طالبي الزواج هو الجمال، هذا وتختلف مقاييس الجمال بإختلاف المجتمع و الشعوب، فالبعض يفضل الامتلاء و البعض يفضل النحيلة وآخرون يفضلون السمراء. صفات الجمال نسبية فبعض الصفات التي يراها بعض الشعوب قمة في الجمال قد يراها البعض الآخر قمة في البشاعة. ونسرد هنا بعض مقاييس الجمال التي تبدو أحيانا غريبة وغير مألوفة:
1- إيران:
هى أعلي الدول من حيث عدد عمليات تجميل الأنف، نعم فجمال الأنف يعد من أهم عوامل الجمال فى إيران و اكثرها تفاخر بين النساء، و بعض النساء يضعن أنفاً مزيفاً دون جراحة.
2- تايلاند:
في قبيلة كايان التايلاندية تعتبر طول الرقبة من أهم مظاهر الجمال في الفتاة، ولن تصدق ما يفعلونه للحصول على تلك الصفة المرغوب فيها، ففي تايلند يقومون بإلباس الفتاة حلقات معدنية حول رقابهن وزيادة عددها تدريجياً مع مرور السنوات لكى يزيدوا من طول الرقبة التي تعد عندهم من أهم معايير الأناقة و الجمال.
3- اليابان:
دولة اليابان أشتهر بها دهان الأسنان باللون الأسود عند السيدات و خصوصاً المتزوجات و كان ذلك منتشراً جداً حتي أوائل القرن العشرين، ولا يزال موجوداً في بعض قرى اليابان، وليس ذلك للجمال فحسب بل أيضاً يعد عامل لتمييز السيدات المتزوجات عن الفتيات العازبات، فإذا كنت فى اليابان وأعجبتك فتاة علي أسنانها دهان أسود فأنسى الأمر فإنها متزوجة بالفعل
4- إثيوبيا:
معظم الرجال يحبون الشفاه الكبيرة ولكن ذلك موجود بنسبة كبيرة جداً في دولة إثيوبيا، تكبير حجم الشفاه فى إثيوبيا يعد من أهم مظاهر الجمال، وتقوم بعض السيدات في بعض المناطق بأثيوبيا بوضع طبق فخار داخل فمها لتمديد الشفاه فهي من أهم علامات الجاذبية لدى بعض الجماعات مثل جماعة مرسي في إثيوبيا.
5- موريتانيا:
وبعكس ما تتوقعه أغلب النساء اللاتى يبذلن مجهوداً خرافيا لإكتساب جسما نحيفا منشوقاً و يبحثن دائما علي وصفات التخسيس و يصرفن مالهن عند أطباء التخسيس، فالسمنة تعد مقياس زواج الفتاة في موريتانيا، فهناك يحب الرجال السيدات الممتلئات و يفضلن السمنة المفرطة
6- الهند
بدلا من شراء المجوهرات الباهظة للزينة، تلجأ النساء الهنديات لارتداء كماليات من حلقان الأنف وطلاء الحناء لجعل أنفسهم أكثر جاذبية في المهرجانات والاحتفالات المتنوعة مثل الأعراس، والعروس تهتم كثيرا بالحناء خاصة المسحوق الأحمر التي تضعه على وجهها لتبدو أكثر جمالا ويمسى “كم كم” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *