شعوب وقبائل

أغرب الشعوب والقبائل في العالم

” اغرب الشعوب والقبائل وعاداتهم الغريبة”

. مدينة التوائم، البرازيل: تقع في البرازيل، وتشتهر بعدد كبير من التوائم، فيها 80 عائلة، وضعت 44 زوجًا من التوائم، وجذبت هذه الظاهرة انتباه الصحافيين، اهتمت السلطات بهم وأطلقت على المدينة اسم “أرض التوائم”، ونصبت تمثالاً للخصوبة، يعتقد العلماء أن السبب هو المكان بشكل عام؛ حيث صحت تجارب وراثية سابقًا بالإضافة للمياه.

. إطعام الموتى في روما.. العناية بالمتوفّى لا تقف عند الدفن
إطعام الموتى هي عادة رومانية قديمة، ومن عادات الشعوب الغريبة التي لا تزال تمارس في حدود ومناسبات ضيقة، تصاحب مجموعة من التقاليد الخاصة بتكريم الموتى والعناية بهم. اعتقد الناس في بعض المدن أن العناية بالمتوفي وتكريمه لا ينتهي عند إقامة الجنازة وجمع الأقارب والأصدقاء لتوديعه، لكن يجب عليهم تزويده في قبره بمجموعة من الاحتياجات التي سوف تجعل من وحدته أقل وطأة.

. كنت تحبه؟ إذًا تناول رفاته
تنتشر قبيلة يانومامي في أرجاء الغابات البرازيلية والفنزويلية، وتمتلك أحد أغرب عادات الشعوب بشأن تكريم الموتى، وضمان أن ترقد أرواحهم في سلام وسكينة. يقوم أهل القبيلة بحرق جثة المتوفى، ثم يقوم أقارب المتوفى وكبار القرية بخلط رماد الجثة ومسحوق العظام مع مسحوق نباتي محلي؛ ليقوم أقارب المتوفى وأحبابه بتناول هذا الشراب.
من شأن هذا السلوك، بحسب معتقدات القبيلة، أن يحيي روح المتوفى في أقاربه إلى الأبد. في المقابل يعتبرون أن حرق جثة كل الأفراد أمر ضروري للغاية، حيث يُعتبر ترك الجثث تتعفن وتأكل منها حيوانات الأرض أمرًا بشعًا لا يليق بأي فرد من أفراد القبيلة، كما أن أرواح هؤلاء الأشخاص لن تكون سعيدة بأن تتعفن وتصبح طعامًا لكائنات الأرض، وربما تأتي لتطارد الأشخاص أقارب المتوفى؛ لأنهم لم يقدروه بالقدر الكافي.

. قبيلة فادوما، شعب النعام: الناس في هذه القبيلة لديهم خلل وراثي، جميعهم في أقدامهم يسمى Ectrodactyly، يمتلكون كلهم 2 أو 3 أصابع فقط في الأقدام، ولذلك أطلق عليهم لقب “قبيلة النعام”

. مملكة الأقزام “ليليبوت”، الصين: تأسست عام 2009، ويسكنها أقزام فقط، يبلغ عددهم حوالي 125 شخصًا تقريبًا، وتتراوح أعمارهم بين 19 و48 عامًا. يرتدون ملابس احتفالية، ولديهم منازل على شكل أشجار، ومدارس ومستشفى ومحلات تجارية ومقاهٍ، رغم تعرض المدينة للانتقاد؛ باعتبارها لا تدمجهم في المجتمع، إلا أن هذا العالم مريح لهم ومصمم لتلبية حاجاتهم.

. قبائل بيراها: تعيش بمعزل في غابات الأمازون في البرازيل، وهي الأكثر غرابة في العالم، بفعل خصوصياتها وأكثر ما يميزهم لغتهم، وقد لعبت النغمة دوراً هاماً في لغة بيراها، حيث يمكن أن يكون لرمز واحد مكون من الأصوات نفسها عدد كبير من المعاني، على سبيل المثال: تختلف كلمتا “صديق” و”عدو” بالنغمة فقط.

. الاندامن: قبيلة تعيش بين الهند وتايلاند، وهي واحدة من الشعوب التي لا نعرف عنها الكثير؛ لأنها تستقبل كل من يحاول زيارتها بوابل من السهام، ويعيش أهل هذه القبيلة على الصيد وتناول جمع النباتات البرية، وليس هناك أي آثار لزراعة أو صناعة، ولازالت لغتهم غير معروفة لنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *