سيارات واليات

أسباب عدم تشغيل محرك السيارة وهو بارد

قد يواجه العديد قائدي السيارات مع مرور الوقت عدد من الأعطال الشائعة تصيب سياراتهم، ومنها تأخر تشغيل السيارة في الصباح، أو في حال توقف المحرك لعدة ساعات، ويرجع تأخر تشغيل السيارة إلى عدد من الأسباب ونذكرها لكم ومنها.

أسباب متعلقة بدائرة الكهرباء بالسيارة

من الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى تأخير تشغيل محرك السيارة وهو بارد والخاصة بدائرة الكهرباء في السيارة ما يلي:

ضعف بطارية السيارة او تأكسدها

يشمل ذلك الأمر ضعف بطارية السيارة نفسها أو ربما يوجد ضعف في الوصلات الكهربائية الخاصة بالبطارية، إضافة إلى ضعف الكابل الأرضي في البطارية نفسها، فإن جميع هذه الأمور تؤدي إلى ضعف تأخير محرك السيارة خصوصا في الفترة الصباحية أو عندما يكون بارد.

تعرض شمعات الإحتراق في السيارة إلى التلف دون ان تدري

من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى حدوث ذلك الأمر إنه تعرض السيارة إلى ضعف في أداء شمعات الاحتراق أو تلفها بشكل تمام في السيارة أو تعرض السيارة لأي خلل بالوصلات الخاصة بها في السيارة، وفي ذلك الصدد ينصح الخبراء بمجال السيارات بالحذر الشديد من شراء تلك القطع بعد تخزينها فترة طويلة، لأنه في هذه الحالة عادة ما تتعرض إلى تلف جزئي، ولم تقوم بأداء وظيفتها على الوجه الأمثل، لذلك احذر هذا الأمر جيدا، كما ينصح الخبراء بمجال السيارات بشراء هذه القطع من أماكن موثوق بها.

وجود عطل أو خلل فني في أداء الموبينه بالسيارة

يشير أحد المتخصصين بمجال صيانة السيارات إلى أن وجود خلل في أداء الموبينه بالسيارة يؤدي إلى خلل في تشغيل محرك السيارة خصوصا عندما يصبح المحرك بارد.

تعرض حساس الكولانت بالسيارة للتلف

وهذا الحساس وظيفته تحديد درجة حرارة ماء التبريد في المحرك، يقوم ذلك الحساس بأداء وظيفته عندما تكون درجة حرارة ماء تبريد المحرك باردة، حيث يعطي أمر بزيادة جرعة الوقود بالمحرك بحيث يمكن الوصول إلى درجة حرارة المحرك للمستوى الطبيعي، ومن علامات التلف في حساس الكولانت هو تأخير تشغيل السيارة خاصة عندما يكون المحرك بارد.

اقتراحات اخرى:

في حالة استمرار الأمر بدون جدوى ستحتاج إلى إعادة رفع درجة حرارة بالبطارية، يمكنك فعل ذلك عن طريق إخراج البطارية من السيارة ووضعها في مكان دافئ، والإنتظار في هذه الحالة لمدة ساعتين لكي تستعيد البطارية درجة الحرارة الطبيعية واللازمة إلى تشغيل المحرك.هناك ايضا حل آخر وهو حل يمكن إتباعه في السيارات القديمة نسبيا، أي التي تعمل بنظام البنزين القديم، حيث يتم الضغط على بدال البنزين عدة مرات قبل تدوير المحرك بحيث يتم تحضير السيارة إلى الإنطلاق بدفع البنزين حتى أقرب نقطة إشعال، لكن هذه الطريقة غير فعالة مع السيارات الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *